جلدية

ما علاج الأكزيما؟

هل أصبت بالأكزيما من قبل؟ الأكزيما هي حالة تؤدي لاحمرار وتهيج وحكة الجلد، تابعوا القراءة لمعرفة ما هو علاج الأكزيما وهل يمكن علاج هذه الحالة بشكل نهائي أم لا.

الأكزيما وأعراضها

قبل أن نعرف ما هو علاج الأكزيما إليكم بعض المعلومات عن هذه الحالة وأعراضها؛ الأكزيما ليست حالة معدية، ويمكن أن تلاحظ بدء أعراضها لديك بسبب بعض المحفزات الخارجية، مثل الأطعمة التي تشمل المكسرات ومنتجات الألبان، أو العوامل البيئية كالدخان وحبوب اللقاح.

وتختلف الأعراض بحسب سن الحالة المصابة بالأكزيما، ولكنها عادةً ما تشمل تقشر بقع مختلفة من الجلد، الأعراض الأخرى تشمل:

مقالات ذات صلة
  • ظهور الطفح الجلدي شائع في مناطق مثل المرفقين أو الركبتين أو مؤخرة العنق.
  • انتشار الطفح في أغلب مناطق الجسم.
  • قد يكون الطفح الجلدي بارزًا بشكل خاص على الرقبة والوجه وحول العينين.
  • يمكن أن يسبب الطفح الجلدي هذا جفاف الجلد الشديد.
  • قد يؤدي الطفح الجلدي للحكة المستمرة.
  • يمكن أن يؤدي الطفح الجلدي لالتهابات الجلد.

وعادةً ما يركز العلاج على شفاء الجلد الذي تعرض للضرر وتخفيف الأعراض بقدر الإمكان بعد أن يفحص الطبيب الأعراض ويعرف سنك.

ما هو علاج الأكزيما ؟

لا يوجد حتى الآن علاج نهائي للأكزيما، ولكن غالبا ما يصف الأطباء خطة علاجية تحد من الأعراض بقدر الإمكان بعد معرفة حالتك الصحية وعمرك؛ قد تختفي الأكزيما بمرور الوقت لدى بعض الأشخاص، ولكن بالنسبة للبعض الآخر قد تستمر الأكزيما مدى الحياة.

للتخفيف من الأعراض يمكنك اتباع بعض من هذه النصائح، مثل:

  • أخذ حمام فاتر.
  • وضع مرطب بعد الاستحمام مباشرةً لحبس الرطوبة بالجسم لوقت أطول ولمنع جفاف الجلد الذي يحفز الحكة.
  • احرص على ترطيب البشرة بشكل يومي.
  • استخدم بشكل مستمر عند تواجدك في طقس جاف أو بارد.
  • قم بارتداء الأقمشة القطنية والناعمة وتجنب الألياف الخشنة والملابس الضيقة.
  • احرص على إبقاء أظافرك قصيرة ومقلمة لتجنب خدش جسمك أثناء حكه بقدر الإمكان.
  • قم باستخدام الصابون أو الغسول اللطيف على البشرة والمناسب لنوع بشرتك.
  • قم بتجفيف الجسم بالهواء أو عن طريق منشفة ناعمة ومن خلال التجفيف بلطف ورفق بدلاً من فرك الجسم بشدة لتجفيفه.
  • لاحظ محفزات الأكزيما الخاصة بك وحاول تجنبها بقدر الإمكان.
  • تجنب تغيرات درجة الحرارة السريعة بقدر الإمكان، بالإضافة لتجنب الأنشطة التي تحفز جسمك على إفراز العرق.

ما هو علاج الأكزيما الطبي؟

هناك بعض الأدوية التي يمكنها التخفيف من أعراض الأكزيما ومنع حدوثها، سيصف الطبيب لك الدواء المناسب بعد فحص حالتك:

  • كريمات ومراهم .
  • ، والتي تقلل من خطر الحكة وخدش الجسم أثناء الليل لأنها يمكن أن تسبب النعاس.
  • الستيرويدات القشرية الجهازية، يمكن وصف هذا النوع من الأدوية، والتي تؤخذ عن طريق حقنها أو أخذها عن طريق الفم، في حال لم تفلح الأدوية الموضعية في الحد من الأعراض، وعادةً ما يتم استخدامها فقط لفترات زمنية قصيرة.
  • المضادات الحيوية، وتوصف في حال حدوث الأكزيما جنبًا إلى جنب مع التهاب الجلد الجرثومي.
  • الأدوية المضادة للفيروسات والفطريات؛ يمكن أن تعالج الالتهابات الفطرية والفيروسية.
  • مثبطات الكالسينورين الموضعية؛ هذه الأدوية تعد من الأدوية التي تقمع نشاط المناعة، أي أنها تحد من الالتهابات وتساعد على منع ظهور أعراض الأكزيما.
  • المرطبات؛ هذه تقلل من فقدان البشرة للماء لأنها تحبس الرطوبة في الجسم لوقت أطول، مما يخفف من أعراض الأكزيما السلبية على الجلد.
  • ، ويشمل هذا العلاج التعرض لموجات الأشعة فوق البنفسجية، وتستخدم هذه الطريقة عادةً لعلاج التهاب الجلد المعتدل.

وعلى الرغم من أن الإجابة على سؤال ما هو علاج الأكزيما ما زالت غير واضحة، إلا أنه يمكن الحد من أعراض هذه الحالة بشكل كبير، حيث أن هناك دائماً خطة علاجية مناسبة لكل حالة بأعراضها المختلفة، إذا لاحظت أي من الأعراض التي ذكرناها استشر الطبيب لمعرفة العلاج الأنسب لك.

وللمزيد من المعلومات حول الأكزيما والحالات الأخرى التي قد تصيب الجلد يمكنك أيضًا الإطلاع على المزيد من خلال قراءة المقالات التالية.

قد يعجبك أيضا

Alia Asaad

كاتبة محتوى في موقع صحتنا، تهتم بكتابة المقالات الطبية والعلمية وتهدف لنشر التوعية الطبية على نطاق واسع في المجتمع العربي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى